قال الدكتور أحمد سمير زكريا، مستشار مركز مصر للدراسات الاقتصادية والاستراتيجية، إن إصدار البنك المركزي للعملات البلاستيكية مع بداية تشغيل المطبعة الجديدة بالعاصمة الادارية الجديدة يعد خطوة إيجابية لمواكبة التطورات العالمية ولاسيما أن  هناك عدد من الدول  أصدرت النقود البلاستيكية.

وأضاف زكريا، أن إصدار العملات البلاستيكية سيساعد بشكل كبير على محاربة تزييف العملة، والسيطرة على السوق النقدي حيث إنها تعتبر غير ملوثة للبيئة، فضًلا عن أنها تدوم

ثلاثة أضعاف العمر الافتراضي لنظيرتها الورقية أو البنكنوت.

وذكر مستشار مركز مصر للدراسات الاقتصادية والاستراتيجية، أن العملات البلاستيكية لا تلغي العملة الورقية المعمول بها حاليًا، مؤكدا أن الفئة القديمة سيظل لها قوة الإبراء حتي في وجود الفئة الجديدة، وللمواطن حق استخدامها بشكل طبيعي دون أدنى مشكلة، لافتًا إلى أن الفارق فقط في نوعية الورق وستكون مصنوعة من مادة البوليمار،