اعتقلت شرطة ولاية فكتوريا الأسترالية 16 شخصا خلال احتجاج مناهض لقيود الإغلاق المرتبط بفيروس كورونا في منطقة إلسترنويك بمدينة ملبورن عاصمة الولاية.

وقالت شرطة فيكتوريا في بيان نقلته صحيفة “ذي أستراليان” المحلية في نسختها الإلكترونية إن غالبية الاعتقالات كانت لخرق توجيهات كبير مسؤولي الصحة في الولاية والمرتبطة بالوقاية من فيروس كورونا، نشعر بالإحباط لأن هؤلاء الناس يواصلون تعريض حياة المواطنين للخطر، ونعلم أن غالبية أفراد المجتمع يفعلون الشيء الصحيح، لكن لن يتم التسامح مع سلوك هؤلاء الذين يتجاهلون التوجيهات بشكل صارخ”.

سجلت الولاية، التي تعد بؤرة تفشي الفيروس في أستراليا، 21 إصابة جديدة بفيروس كورونا اليوم السبت في أقل حصيلة يومية تشهدها منذ 24 يونيو، كما سجلت 7 حالات وفاة مرتبطة بكوفيد – 19.

وسجلت ولاية نيوساوث ويلز المجاورة ثلاث إصابات جديدة، لترتفع حصيلة الإصابات المؤكدة في أستراليا حتى الآن إلى 26 ألفا و885 إصابة، منها 1180 حالة نشطة، فيما بلغت حصيلة الوفيات 844 حالة.

يذكر أنه في يوليو الماضي أعادت السلطات فرض قيود الإغلاق في ولاية فيكتوريا، ثاني كبرى ولايات أستراليا من حيث الكثافة السكانية، إثر ارتفاع كبير في أعداد الإصابات بفيروس كورونا المستجد.

وقرر رئيس وزراء الولاية داني يل أندروز تخفيف القيود اعتبارا من الخميس الماضي إثر تراجع معدلات الإصابة، لكنه استثنى مدينة ملبورن من هذا التخفيف.