صرحت نيابة ههيا بمحافظة الشرقية، برئاسة مصطفى إسماعيل، رئيس النيابة، بدفن 5 أشخاص من عائلة واحدة لقوا مصرعهم إثر تصادم مروع بين سيارة ملاكى وميكروباص بطريق “ههيا- الزقازيق”.

كان اللواء إبراهيم عبد الغفار،مدير أمن الشرقية، قد تلقى بلاغا بوقوع تصادم بين سيارتين بطريق ” الزقازيق- ههيا” أمام قرية العدوة نتج عن ذلك مصرع 5 أشخاص من أسرة واحدة، من بينهم شقيقين وزوجاتهما وطفل عمره 3 سنوات، وإصابة 3 آخرون بإصابات خطيرة.

توصلت التحريات التى أشرف عليها اللواء عمرو رؤوف، مدير المباحث الجنائية، إن الضحايا والمصابين من مدينة ههيا، كانوا يستقلون سيارة ملاكى، فى طريقهم لحضور حفل زفاف أحد أقاربهم بمدينة الزقازيق، و أمام قرية العدوة، فوجئوا بانحراف سيارة ميكروباص تجاههم واصطدامها بشدة بهم، تم نقل الجثث والمصابين إلى مستشفتى ههيا المركزى والأحرار، وتم إخطار النيابة التى تولت التحقيق.