وقال مسؤول في ليفربول للصحيفة البريطانية، بجملة واحدة: ” ليفربول لم يعد يبيع اللاعبين”. وأشار إلى أن المدير الفني للفريق يورغن كلوب جعل “الآنفيلد” الوجهة الأخيرة وليست نقطة انطلاق فقط إلى أندية أخرى.

فكل من صلاح والسنغالي ساديو ماني والبرازيلي روبيرتو فيرمينيو قد وقعوا عقودا رسمية طويلة الأمد، سيستمرون بموجبها في ليفربول حتى 2023.

وشدد المصدر الذي تحدثت إليه الصحيفة البريطانية بأن نادي ليفربول بإمكانه الآن رفض أي عروض تقدم إليه، خاصة بعد الإعلان عن أرباح بقيمة 125 مليون جنيه إسترليني.