تراجع أموال قطاع السياحة بتونس 47% بسبب كورونا

كشفت بيانات اقتصادية فى تونس، أن أموال قطاع السياحة فى تونس تراجعت بـ47%، خلال النصف الأول من العام الجارى، مقارنة بالفترة نفسها من 2019، من جراء تفشى فيروس كورونا.

ووفقا لشبكة سكاى نيوز الإخبارية، أشارت أرقام البنك المركزى فى تونس إلى أن عائدات القطاع السياحى فى البلاد، وصلت إلى ما يقارب 695 مليون دولار خلال الفترة المذكورة، كما أغلقت تونس حدودها مع الخارج، لأجل كبح انتشار كورونا، وهو ما أصاب قطاع السياحة بحالة من الشلل.

وبرر البنك المركزى التونسى هذا التراجع إلى وباء كورونا، وما اتخذته تونس من إجراءات لأجل وقف انتشار الفيروس الذى ظهر فى الصين، أواخر 2019، ثم تحول إلى جائحة عالمية، ولم يقتصر التراجع على قطاع السياحة فقط، بل امتد إلى قطاعات أخرى، علما أن اقتصاد تونس كان يعانى أصلا عدة مصاعب قبل بدء تفشى فيروس كورونا.

وأعلنت تونس فتح الحدود أمام المواطنين المقيمين فى الخارج والسياح، اعتبارا من 27 يونيو الماضى، بعدما استطاعت البلاد أن تسيطر على الوباء لكن تونس ما زالت تفرض إجراءات وقائية من المرض، وتتعامل السلطات مع القادمين إلى البلاد وفق ثلاث فئات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *