قالت صحيفة  امريكية إن الرئيس الأمريكى دونالد ترامب سيحتفل اليوم، الجمعة بعيد الاستقلال الأمريكى، بزيارة النصب التذكارى فى منطقة جبل راشمور بولاية ثاوث داكوتا، فى احتفال يشمل عرضا بالألعاب النارية ودون إجراءات تباعد اجتماعى، وأشارت الصحيفة إلى أن خبراء الصحة أعربوا عن مخاوفهم من التجمعات فى راشمور فى ظل تفشى وباء كورونا، وكانت ولاية ثاوث داكوتا قد سجلت أقل من 7 آلاف إصابة بالفيروس فى منتصف الأسبوع وأقل من 100 وفاة، وهى أرقام منخفضة حتى فى الولاية قليلة السكان حيث يبلغ عددهم 900 ألف نسمة فقط.

وقال د. جوناثان رانير، الذى عمل مستشارا  للفريق الطبى بالبيت الأبيض فى إدارة الرئيس الأسبق جورج دبليو بوش، إن ترامب يخاطر بحضور تجمعات وفعاليات دون ارتداء الكمامة.

 وأضاف الطبيب: لو فكرت بالأمر، تجد أن ترامب ذهب إلى تولسا (الشهر الماضى) فى ظل زيادة فى نشاط الفيروس هناك، وكان فى مكان مغلق مزدحم به آلاف الناس، أغلبهم لا يرتدى الكمامة، وهذه هى الطريقة التى تصاب بها بالفيروس.

 وكان ترامب قد قال فى وقت سابق هذا الأسبوع أنه ليس لديه مشكلة فى ارتداء الكمامة فى الأماكن العامة فى ظروف محددة، فى تراجع عن رفضه الذى استمر أشهر لارتدائها فى الفعاليات التى غاب عنها بشكل دائم إجراءات التباعد الاجتماعى.