تبدأ وزارة المالية تنفيذ وتفعيل أكبر موازنة عامة مصرية في تاريخها، غدا الأربعاء، وهو اليوم الأول للسنة المالية الجديدة 2020 /2021، بنحو 2.2 تـريـليون جـنيه.
وأكـد الـدكـتور محـمد مـعيط ، وزيـر المـالـية، أن مـوازنـة الـعام المـالـى الجـديـد 2020/ 2021، الـتى أقـــرهـــا مجـــلس الـــنواب، تـــبلغ 2.2 تـــريـــليون جـــنيه مـنها 1.7 تريليون جـــنيه للمصروفـــات بـــزيـــادة 138.6 مـليار جــــنيه عــــن مـوازنة الـعام المالى 2019/ 2020، لافـتًا إلى أنـه تم اسـتيفاء الاســتحقاقــات الــدســتوريــة للإنــفاق عــلى الــصحة والــتعليم والــبحث الــعلمى حــيث بــلغ إجــمالـى الاعــتمادات المــالــية المــقررة لهــذه الــقطاعــات بــما فــيها الــجهات المــوازنــية والــهيئات الاقــتصاديــة وبـعض شــــركـات القطاع العام وقـطاع الأعــــمال الــــعام 682.5 مــــليار جــــنيه مــــقارنــــة بـ 545 مليار جنيه بموازنة العام المالى 2019/ 2020 .
وتعد الموازنة العامة للدولة، أهم وثيقة مالية واقتصادية تعدها الدولة كل عام ممثلة فى أجهزة وزارة المالية، وتتضمن قوائم تفصيلية حول المصروفات العامة والإيرادات المتوقع تحصيلها وتشمل الإيرادات الضريبية والجمركية وغيرها، ويتم إعدادها خلال الربع الثالث من العام المالى كل عام، ويبدأ العمل بالموازنة العامة الجديدة للدولة للعام المالى الجديد يوم 1 يوليو 2020