فرضت السلطات في مناطق بمدينة ملبورن، أكثر ثاني مدينة استرالية اكتظاظاً بالسكان، إجراءات إغلاق في محاولة لكبح الارتفاع مؤخراً في حالات الاصابة بفيروس كورونا.
وقالت السلطات الصحية إن ولاية فيكتوريا، التي تعد ملبورن عاصمتها، سجلت 64 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا.

وأصدر رئيس وزراء ولاية فيكتوريا دانيال اندروز أوامره بفرض إجراءات الاغلاق ابتداء من ليلة الأربعاء في عشر ضواحي في ملبورن، حيث تم تسجيل معظم حالات الإصابة الجديدة.

وتعني هذه الإجراءات أن سكان هذه الضواحي لن يمكنهم مغادرة منازلهم سوى من أجل تلقى العلاج أو ممارسة الرياضة أو شراء الاحتياجات الاساسية أو الذهاب للعمل أو المدرسة.

وقال اندروز إنه سوف يتم تعبئة قوات الشرطة للقيام بدوريات للتأكد من تطبيق إجراءات الاغلاق، مضيفاً أنه سوف يتم معاقبة المخالفين.

وأضاف للصحفيين اليوم أن هذه القيود” سوف تكون مؤلمة للغاية وسوف تخلف ضرراً على الأعمال” التي تشمل صالونات تصفيف الشعر وصالات الجيم والمكتبات وأماكن السباحة.

وتسجل الولايات الاسترالية الأخرى، ما عدا ولاية فيكتوريا، حالات إصابة منخفضة بفيروس كورونا.

وقد سجلت استراليا حتى الآن نحو 7700 حالة إصابة بفيروس كورونا و 104 حالات وفاة.