زعمت BMW أنها عاجزة عن منع المجرمين من اختراق سياراتها، وفى رسالة بالبريد الإلكترونى إلى أحد العملاء اطلع عليها موقع «ديلى ميل»، اعترف العملاق الألمانى بأن أحدث طرازاته الخالية من المفاتيح كانت عرضة لهجمات من الهاكرز الذين يستخدمون أدوات الاختراق المنتشرة على نطاق واسع عبر الإنترنت.

وسلطت تلك الرسالة الضوء على الاستخدام الواسع لأجهزة relay boxes التى تعمل على توسيع الإشارة من المفاتيح الرئيسية للمالكين خارج منازلهم، وبذلك يمكن للمجرمين فتح السيارة وسرقتها.
واعترفت «بى ام دبليو» أن ميزة comfort access الموجودة بسيارتها الحديثة، والتى تسمح للسائق بفتح الباب بمجرد الاقتراب من السيارة دون إخراج المفتاح من جيبه، يمكن أن يتم استغلالها من قبل المجرمين، وقالت إن تلك الحوادث مؤسفة للغاية ولكن لا يمكنها تحمل المسؤولية.

وقال مايك هاويس، من هيئة صناعة السيارات :»نواصل المطالبة باتخاذ إجراء لوقف البيع المفتوح للأجهزة التى تساعد المجرمين على سرقة السيارات».
وقالت إنها تعمل باستمرار على تصميم أفضل أنظمة الأمان، وتعمل أيضًا بالشراكة مع الشرطة والسلطات الأخرى فى الرد على أحدث التهديدات».