أقامت مفوضية استراليا لحزب الوطنيين الاحرار وبمناسبة شهر رمضان الكريم افطاراً حضره
الشيخ مالك زيدان ممثل دار الافتاء . النائب جف لي نائب منطقة بارماتا عن الاحرار . النائبة جوليا فيين نائبة منطقة غرانفل عن العمال والنائب الفيدرالي العمالي لوري فرغسون وعقيلته موريين . الاحزاب اللبنانية القوات اللبنانية طوني عبيد. تيار المستقبل عبدالله المير وعمر شحاده من الكتائب اللبنانية حضر  ايلي قزي وجو فاضل ،من حركة الاستقلال اسعد بركات وسعيد دويهي التيار الوطني الحر طوني طوق وجوني مرعب ،اليسار الديمقراطي سامي يونس ،الحزب الاشتراكي اكرم المصري ومايكل  غنام .الرابطة المارونية غسان العويط نائب الرئيس .جمعية بقرقاشا جورج تامر،الاعلاميين النهار انور حرب عريف المناسبة المستقبل جوزيف خوري والدكتور جميل الدويهي .الهيرولد طوني ابو رزق . الاعلام الالكتروني رفيق دهيبي . عبدالله الشامي عادل الحسن. سالم سكر.داني دكان.فؤاد اشوح. رئيس بلدية هول رويد السابق نصري كفروني  وعماد جرجس..
ادي سركيس عضو بلدية ميريلاند
عرّف المناسبة الاستاذ أنور حرب الذي اشاد بمبادرة حزب الوطنيين الاحرار الجامعة ونوّه بدور الحزب الريادي في الخيارات الوطنية ..
ثم كانت كلمة لصاحب الدعوة مفوض حزب الوطنيين الاحرار في استراليا كلوفيس البطي بإسم الحزب جاء فيها:
لقاؤنا الليلة بهذا الشهر المبارك هو تأكيد واضح بإيماننا بالعيش المشترك وثقافة تنوع الحضارات،نحنا كلبنانيين استراليين نشكر الله اننا في بلد ديمقراطي ورائد في الدفاع عن حقوق الانسان …نحن اليوم مسيحيين ومسلمين يد بيد وساعد بساعد حتى لا يكون حفنة من الخارجين عن الدين وممن يدعون التكلم بإسمه  ان لا يكونوا المثل ،فهولاء هم بقايا عهود مظلمة ستلفظها الجغرافيا كما لفظها  التاريخ…اما بالشأن اللبناني فنعود ونأكد على تضامن وتكاتف كل الشرفاء حتى يعود لبنان منارة للشرق وعنواناً للديمقراطية ونحن كحزب وطنيين احرار نريد ان يعلم القاصي والداني باننا كلبنانيين من جميع الطوائف متحدين وقرارنا جازم بنهائية كيان لبنان ولا نقبل بأقل من سيادته الناجزة على كل أراضيه ..
ثم كانت كلمة لوزير الظل الفيدرالي لوري فيرغسون الذي أبدى سعادته بهذا اللقاء الجامع الذي يدل على وحدة اللبنانيين بجميع مذاهبه الذين توحدوا في نبذ العنف واشاد بدور اللبنانيين في استراليا الريادي وعطاءاتهم الجمة في شتى المجالات..
كما وكانت كلمة للنائب جوليا فين شكرت حزب الوطنيين الاحرار على الدعوة الكريمة ووضعت كل امكانياتها في تصرف الجالية اللبنانية التي أعطتها ثقتها والتي هي بالتالي عندها  محطّ اعتزاز ..
ثم تحدث النائب جيف لي فأكد على أهمية المناسبة شاكراً اللفتة الكريمة لحزب الوطنيين الاحرار الرائد في جمع شمل الجالية اللبنانية..
هذا وكان للشاعر الدكتور جميل الدويهي محطة شعرية:
كما والقى المحامي أيلي حيدر كلمة بالانكليزيّة
مسك الختام كان مع كلمة لممثل دار الافتاء في استراليا سماحة الشيخ مالك زيدان الذي شكر الحزب على الدعوة الكريمة وحضّ جميع اللبنانيين بمختلف إنتماءاتهم السياسية والمذهبية بالوقوف وراء مؤسسة الجيش اللبناني والقوى الشرعية اللبنانية في مواجهة قوى التطرّف وشكر سماحة الشيخ الدولة الأسترالية التي توفر لجميع ابنائها حرية  والدين والمعتقد في اجواء من الأمن نفتقدها في اوطاننا الأم..
أمانة الاعلام – مارك البطي