أخذ الكثيرون بكتابات عن اللاهوت وعن التثليث والتوحيد وعن اللاهوت المقارن، وقام الكثيرون ممن هم مهتمون بالأمور اللاهوتيةبالبحث والتنقيب عن كل ما يختص باللاهوت لتقريب صورة الله للعقل البشري ولتبسيط الصورة ولتجسيد ما لا يُرى.
فعلم اللاهوت الكتابي قد كان –ومازال- هو سيد العلوم قاطبةً، لعظمة وصعوبة الدراسة فيه، فهو علمٌ يهدف إلى معرفة ذات وطبيعةوأعمال الله، ويهتم بعلاقة الله بالكون والبشر، كما أن علم اللاهوت هو العلم الذي يرتبط بكل العلوم الكتابية والديانات والطوائفالمسيحية على مختلف مسمياتها، بالإضافة إلى أنه يرتبط أيضاً بالعلوم الفلسفية والأخلاقية والاجتماعية والإنسانية والعلمية وقد اهتمالكثيرون من العلماء والفلاسفة بدراسة علم اللاهوت وصولاً إلى ماهية ومفاهيم ترتبط بعلاقة الله بالإنسان وعلاقة الإنسان بالله ، فالعقلالبشري خاصةً في هذه الأيام لا يعترف بالمسلمات الغير مدروسة ، بل يسعى عن طريق البحث والتنقيب لإثبات تلك المسلمات، فهو لايرضى بالجزئيات المبتورة، بل يسعى للحصول على الاستدلالات والنتائج التي توصله للمعرقة العقلية أو يدرس ويبحث وينقب للربطبين الروحيات والعقلانيات، فهو يريد أن يعرف الله بروحه وعقله معاً حتى يتسنى له أن يعبد الله عن اختيار ليس عن اضطرار ولقدحاول الإنسان منذ القدم أن يبحث عن الله كلٌ بطريقتهِ الخاصة وبحسب

.

.

.

هذه كانت نبذة عن الدراسة الكاملة المتسعة عن المفاهيم اللاهوتية المبهمة عند الكثير من الناس..

اشتراك في كورسات مورنينج ستار لاستكمال هذه الدراسة الشيقة

اضغط هنا لتسجيل اسمك