صوّت أعضاء مجلس الأمن بالاجماع على قرار ملزم قانوناً لقطع موارد “الدولة الإسلامية” (داعش) و”جبهة النصرة” وغيرهما من الجماعات التي تعتنق مذهب “القاعدة” في الإرهاب من الإتجار بالنفط والآثار والرهائن في سوريا والعراق، فيما قصف الجيش السوري النظامي قرى خاضعة لسيطرة المعارضة قرب مواقع للجيش الاسرائيلي في هضبة الجولان جنوب البلاد، وأعاقت العاصفة الثلجية التي تضرب المنطقة الهجوم الذي يشنه الجيش و”حزب الله” منذ الاحد لاسترداد مواقع في محافظتي درعا والقنيطرة وريف دمشق الجنوبي.
وقال “المرصد السوري لحقوق الانسان” الذي يتخذ لندن مقراً له: “قصفت قوات النظام مناطق في بلدة الجيزة، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية” في محافظة درعا.
وصرح مدير المرصد رامي عبد الرحمن بأن “الهجوم الذي يشنه حزب الله أَبطئ بسبب تساقط الثلوج بشكل كبير”. وكانت القوات السورية تدعمها خصوصا عناصر من “حزب الله” احكمت الثلثاء سيطرتها على بلدة دير العدس والتلال المحيطة بها في ريف درعا الشمالي الغربي والتي كانت تخضع لسيطرة “جبهة النصرة” الفرع السوري لتنظيم “القاعدة” وفصائل اسلامية مقاتلة اخرى منذ اكثر من سنة. وقال القائد البارز في تحالف المعارضة الجنوبي أبو اسامة الجولاني لـ”رويترز” عبر الانترنت من منطقة قرب الحدود السورية – الاردنية: “المعركة قد تطول وسيكون هناك كر وفر لأن هذا هو النظام الذي سنتبعه في القتال… نحن لسنا جيشاً نظامياً يدافع عن الحدود ويدافع عن مناطق بخط دفاع متماسك…
نحن نعمل وفق نظام حرب عصابات. الأرض بالنسبة الينا ليست مهمة… هم يتقدمون أشباراً وفي كل شبر أو متر يتقدمون فيه سيخسرون الكثير”.
وأعلن ان القوات المهاجمة منيت بخسائر فادحة وان مكاسبها ليست مهمة. وأشار الى ان الجيش السوري لا يقوم بأي دور في المعركة. وقال انها ستكون اختباراً بالغ الاهمية بالنسبة الى الجهة الجنوبية. ويتولى الجولاني الان منصب نائب قائد “الجيش الاول” الذي شكل من ثلاث جماعات معارضة أصغر في كانون الثاني.
أما عبد الرحمن، فرأى انه يجب عدم تقليل شأن التقدم الذي أحرزه “حزب الله” والقوات الحكومية. وأعلن ان القتال على طوال أيام أسفر عن مقتل 19 من القوات الحكومية و48 من مقاتلي المعارضة. واشار الى ان “حزب الله” أوفد الى الجنوب السوري 300 من عناصر النخبة لديه.
وقال مسؤول اسرائيلي مطلع ان الهجوم الحالي “يشارك فيه حزب الله بدرجة أكبر من العمليات السابقة”. وأضاف: “مئات من مقاتليهم يشاركون”.
وبث تلفزيون “المنار” التابع لـ”حزب الله” ان وزير الدفاع السوري العماد فهد جاسم الفريج زار الخط الأمامي للجبهة الجنوبية أمس.