السبت الماضي كان ابناء الجالية على موعد مع المطرب الضيف سعد رمضان نجم ستار اكاديمي بدعوة من مؤسسة صحارى لتعهد الحفلات لصاحبها جورج هيكل ولأول مرة في استراليا في صالة لا لونا – بانكستاون الصالة الفخمة التي جمعت حشداً كبيراً من ابناء الجالية يتقدمهم سعادة قنصل لبنان العام جورج غانم بيطار الذين عاشوا اجمل ليالي السهر. والفنان سعد رمضان يحمل نجاحاً ذهبياً وهو متواضع وانيق ودائم الابتسامة ويحترم الجميع. تألق على المسرح بجدارة فنية واكتسب شعبية كبيرة بصوته المميّز. واستقبله الفنان سيمون داغر بأجمل الكلام: «حب الوطن بقلوبنا بالمهجر ضيف الاكاديمية. كنت مطربها الحلو ومع كل رفقاتك كنت مذوق لطيف سهران معنا والحفل ما اجملو وزع ما بين الناس هالصوت الأليف وخللي الصبايا كلهن يتغزلوا وقلوبهن تصرخ يا ماما شو حلو وظريف».
افتتحت الحفلة بوصلة غنائية من المطرب حيدر وسوف. بعده اطلّ المطرب المحبوب سعد رمضان على الصالة حامل معه من الوطن اجمل سلام وتحية وسط تصفيق وهتاف الجمهور الحاشد الذي كان بنتظاره برفقة متعهده جورج هيكل ملوحاً بيديه وعلامات الفرح على وجهه لما لاقاه من ترحيب وبرحابة صدر حيا الحضور وبالأخص قنصل لبنان العام والجامعة اللبنانية وشكرهم على حضورهم وشكر متعهده هيكل الذي جمعه مع جمهور محبي الطرب. واستهل الغناء بجدارة فنية بأكبر تشكيلة غنائية جمعت حوله الساهرين في حلقات الرقص والدبكة والكثير الذين استهواهم الرقص على الكراسي. كان كريم العطاء في اكثر من اربع ساعات واستمرت وصلته حتى ساعات الصباح الاولى على تألق وفن وطرب وحضور مميز.