القائدة السابقة للتبدلات المناخية في الامم المتحدة تشارك في حملة الانتخابات لصالح مرشحات مستقلات

الزعيمة السابقة لدى الامم المتحدة والمعنية بالتبدلات المناخية تدخلت في حملة الانتخابات الاسترالية لدعم اربع مرشحات مستقلات، وانتقدت التقاعص في كانبيرا بشأن التبدلات المناخية.

كريستيانا فيغورس (C. Figueres) التي قادت عملية التفاوض الدولية وانتجت اتفاقية باريس للتبدلات المناخية عام 2015، ألقت بدعمها للمرشحات الاربعة اللواتي يواجهن مرشحين من حزب الاحرار، عندما ألقت كلمة خلال منتدى سياسي في سيدني.

وألقت كريستياتا بكامل دعمها للمرشحة زالي ستيفال التي تواجه طوني آبوت في مقعد وارينغا في نيو ساوث ويلز. كما أعلنت عن دعمها للمرشحة كارين فيليبس عن مقعد وانتوورث في مواجهة مرشح حزب الاحرار ديفيد شارما.

وهي تدعم ايضاً النائبة ريبيكا شاركي عن مقعد مايو، وجوليا بانكس التي استقالت من حزب الاحرار اعتراضاً على الانقلاب الذي اطاح بمالكولم تيرنبل، وهي مرشحة عن مقعد فليندرز.

وقالت كريستيانا فيغورس ان النساء الاربعة ويضمن برامج سياسية قوية ورؤية طويبة الامد لما ستحتاج اليه استراليا لكي تأخذ مكانها الصحيح كرائدة في الحرب العالمية ضد التبدلات المناخية.

وأدانت كريستيانا حروب المناخ السخيفة في استراليا والتي ادت الى تفريغ سياسات المناخ والطاقة المضرة للغاية، طوال اكثر من عقد من الزمان.

وقالت: هذا التقاعس يضعنا في حرب مع مناخ لا يوجد فيه مجال للتلوث الجوي. وشرحت ان العناصر المتطرفة من كلا جانبي الطيف السياسي كل المساعي لزيادة وعي المواطنين، وانه لا يوجد مشكلة سياسية اخرى ابتلت بها استراليا مثل الهجمات الحزبية على التبدلات المناخية، وهي أسوأ من السقوط المتكرر لرؤساء وزراء استراليا.

وكانت كريستيانا قد نظمت ندوة تحت عنوات «المهمة 2020» حول التبدلات المناخية في سيدني شارك فيها كل من كارين فيليبس والمرشحة ستيفال. وامتدحت كريستيانا المرشحات الاربعة لما ابدته من روح القيادة والشجاعة عندما وضعنا قضية المناخ والطاقة في صميم الحملة الانتخابية.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ارتفاع عدد قتلى هجمات كرايستشيرش فى نيوزيلندا إلى 51 بعد وفاة مصاب

قال وزير الخارجية التركى مولود جاويش أوغلو، الخميس، إن مواطنا تركيا كان ...