ناسا تستعد لمواجهة كويكب يهدد بالاصطدام بالأرض بعد أقل من 10 سنوات

تستعد وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” لمواجهة كويكب كبير قد يصطدم بالأرض خلال 10 سنوات، والذى dplg hsl “أبوفيس” يبلغ طوله 340 متر أى أنه أكبر من برج إيفل.

وفقاً لصحيفة ” ديلي ميل” البريطانية، بدأ العلماء بالفعل في تجهيز استعدادتهم لمواجهة الكويكب خلال عقد، إذ سيقترب من الأرض بحلولو 13 إبريل 2029 على مسافة 19000 ميل (31000 كم).

وقالت ناسا: “الكويكب سيكون قريب مثل بعض الأقمار الصناعية التي تدور حول كوكب الأرض”.

وفي حين أن الباحثين استبعدوا إمكانية سقوط جسم على الأرض طوله يبلغ 1115 قدم (340 متر)، إلا أن قرب الكويكب الشديد فرصة فريدة لدراسة الكويكب بالتفصيل، إذ إن الكويكبات الأخرى التى اقتربت من الأرض كانوا أصغر حجماً.

قالت مارينا بروزوفيتش، عالمة الرادار بناسا:” إن مقاربة أبوفيس ستكون فرصة رائعة للعلم “، مضيفة ” يمكن رؤية الكويكبات عن طريق التليسكوبات البصرية والرادار، ويمكننا رؤية تفاصيل السطح التي يكون حجمها عدد قليل من الأمتار”.

وفقاً لناسا من المتوقع  أن يقترب أبوفيس  في الساعة السادسة مساء فوق المحيط الاطلنطي، كما سيكون الكويكب واضحاً في السماء من هذه النقطة، وسيكون أول ظهور للكويكب في سماء نصف الكرة الجنوني، مما يجعله مرئيا للمشاهدين في الساحل الشرقي باستراليا، وسيتجه بعد ذلك إلى الاتجاه الغربي ليصل إلى خط الاستواء ظهراً قبل أن يمر فوق الولايات المتحدة في الساعة السابعه مساءاَ”، مضيفة “أن الكويكب الضخم سينطلق بسرعة عالية، وأنه سوف يعبرعرض القمر في أقل من دقيقة”

وعلى الرغم من أن الكويكب يبعد عن الأرض 19000 ميل، إلا أن الوكالة الفضائية تؤكد أن هذا الاقتراب لجسم بهذا الحجم نادر الحدوث.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بريطانيا تعلن عن خططها لطرح السيارات بدون سائق بالطرق خلال 3 سنوات

تخطط بريطانيا لاحتضان تكنولوجيا السيارات بدون سائق قريبا، إذ من المقرر أن ...