المحتجون فى بنين يشتبكون مع الشرطة فى أعمال عنف بعد الانتخابات

قال شهود من رويترز، إن قوات الأمن فى كوتونو العاصمة التجارية لبنين استخدمت الأسلحة، الخميس، لتفريق حشود كانوا يحتجون على إقصاء أحزاب المعارضة من الانتخابات البرلمانية التى أجريت يوم الأحد الماضي.

ويتظاهر مئات الأشخاص منذ يوم الأربعاء وأشعلوا النيران فى إطارات وطالبوا الرئيس باتريس تالون بالتنحى فى اضطرابات نادرة الحدوث فى الدولة البالغ تعدادها 11 مليون نسمة والتى كان ينظر إليها طويلا على أنها واحة استقرار فى غرب أفريقيا.

وقال شاهدان من رويترز إن قوات الأمن مدعومة بعربات عسكرية مدرعة استخدمت الأسلحة النارية لفض الاحتجاج. ولم يتضح إن كانت قوات الأمن تستخدم أعيرة حية أو ما إذا كانت تطلق النار مباشرة على الحشد.

وأظهر تسجيل مصور جرى تداوله على نطاق واسع على الانترنت القوات الحكومية وهى تطلق نيران الأسلحة وتستخدم مدافع المياه. ولم يتسن على الفور التحقق من التسجيل المصور، ورأى شاهد من رويترز شخصين أصيبا بجراح أحدهما كان ينزف بغزارة.

ورفضت الشرطة التعليق ولم يرد أى تأكيد بشأن عدد الإصابات، جاءت الاضطرابات فى أعقاب قرار لجنة الانتخابات حرمان أحزاب المعارضة من المشاركة فى الانتخابات لعدم قدرتها على الوفاء بالمعايير الصارمة التى حددها قانون جديد للانتخابات فيما يتعلق بالمرشحين. ونفى الرئيس أن يكون ذلك هو الهدف من إقرار القانون.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ارتفاع عدد قتلى هجمات كرايستشيرش فى نيوزيلندا إلى 51 بعد وفاة مصاب

قال وزير الخارجية التركى مولود جاويش أوغلو، الخميس، إن مواطنا تركيا كان ...